8 أطعمة و أشربة تفيد في العلاج من السحر

8 أطعمة و أشربة تفيد في العلاج من السحر
8 أطعمة و أشربة تفيد في العلاج من السحر

المجموعة الأولى : أطعمة واشربة ، ورد فيها صراحة انها تفيد من السحر
المجموعة الثانية : أطعمة و أشربة ، ورد فيها انها تشفي شفاءاً عاماً من كل مرض بما في ذلك السحر 
المجموعة الثالثة : اطعمة واشربة ، قد تفيد في العلاج من وجــوه 

لكن قبل التعرف على هذه الاطعمة يجب مراعاة عدة قواعد هامة وهي 

القاعدة الاولى : وجوب ضبط النية 

والفكرة المجملة في تلك القاعدة ، ان يتيقن الانسان من نفع هذه الطرق وانها من عند الله عز وجل ، وان يتعامل معها بثقة تامة ، وليس بانه يقوم بتجريبها فقط ، او يشك فيها ! فإن الله لا يجربه احد ، وان الدين ليس عبثاً ، ومن قال الله عنه ( وما ينطق عن الهوى ) يستحيل ان ينطق من هواه
قال الامام ابو محمد ابن أبي جمرة في ( بهجة النفوس ) [ 4/ 128] : - 
[ هذا العلاج اذا اخذه – الانسان - على وجه التداوي ، مثل الذي يأخذ الدواء الذي يعطيه الطبيب فإن ذلك المقدار من النية مجزئ ، واما الذي يأخذه على طريق التجربة والشك فلا يزيد بذلك إلا شدة ، بدليل قول الله سبحانه (وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين ولا يزيد الظالمين الا خساراً ) وكل من لم يصدق ما قاله الصادق صلى الله عليه وسلم او شك فيه فقد ظلم نفسه ، فلا يزيد ما يستعمل من الكتاب والسنة الا خساراً ] 

القاعدة الثانية : تاكيد ان الشفاء هو شفاء عام 

اختلف اهل العلم في معنى الشفاء المقصود في تلك الاحاديث التي سنذكرها: -

1 - فقيل انها تكون شفاء من امراض محدودة فقط مثل البرد ، وليس الامر على عمومه ، وان مرجع ذلك الى الخصائص الطبية لهذه الاشياء ، وذهب لهذا عدد كبير من الفقهاء ، مثل : الخطابي وابن الجوزي والنووي 
2 - وقيل انها تشفي من اكثر الامراض وليس كلها ، وخرجت مخرج الغالب او الاكثر ، واختاره ابو بكر ابن العربي ، والحافظ ابن حجر 

3 - وقيل انها شفاء لكل داء فعلاً ، فيشمل ذلك كافة الامراض المعلومة ، واختاره الامامان ابن أبي جمرة ، والكشميري الهندي ، في شرحيهما على صحيح البخاري ، وهو الصحيح والراجح ، وهو ما يدل عليه النص 

قال ابن ابي جمرة ، في ( بهجة النفوس ) [4 / 127 ] : 

[ ما هو من هذا الباب فالعموم فيه أظهر ، وقد تكلم ناس في هذا الأحاديث وعللوا الفائدة فيها بأن جعلوها بنظرهم راجعة الى التجربة وما يقول فيها اهل الطب ، فاذا رجعنا الى التجربة وقول الاطباء فلم يبق لقول الصادق صلى الله عليه وسلم فائدة أصلاً، وهذا لا خفاء في غلط قائله ، والله عز وجل يقول ( وما ارسلناك الا رحمة للعالمين ) ، وقال تعالى : ( وما ينطق عن الهوى ) ، فاذا صدقنا قول اهل التجربة والطب وكلاهما تقدير وظن غالب ، فيجب من باب اولى تصديق الصادق صلى الله عليه وسلم الذي يخبر عن جاعل الاشياء كيف شاء واخترعها بقدرته وحكمته ]

وقال أيضاً : [ عادة العرب اذا اكدت الشيء بالمصدر او استثنت من العام بعضه دل على ان ما بقي حقيقة في العموم لا يحتمل التخصيص ، وقد قال صلى الله عليه وسلم هنا انها شفاء من كل داء فهذا لفظ عام قد يحتمل التخصيص ، فلما استثنى منه البعض بقوله عليه السلام " الا السام" ، دل على انه شفاء عام لا يحتمل التخصيص ]

وقال الكشميري في ( فيض الباري ) 
[ و كتب جالينوس في الشونيز أربعين فائدة - فقط - !! ، ومالنا ولجالينوس !! وإنما هو دواءٌ من ربنا، ينتفع به من توكل عليه، وفوض أمرَه إليه ] 

القاعدة الثالثة 

في تناول هذه الاشياء ، يجب مراعاة ان فائدتها تحدث في الافراد او مع التركيب ، يعني لو تناولها الشخص بمفردها فلا بأس ، ولو تناولها في صورة اخرى فلا بأس ايضا ، مثل من يأكل الحبة السوداء او من يشرب زيتها ، او من يضعه على المشروبات ، كل امر من هؤلاء يصلح لنفس العلاج والله اعلم 

القاعدة الرابعة 

هذه الاصناف لو تمت المواظبة عليها فإنها تكون نافعة جدا وقد تستخدم كعلاج اساسي او مكمل ، و يا حبذا لو كانت مع الرقية الشرعية ، كذلك مع دوام الاذكار ، وان شاء الله تعم الفائدة .
وفي بعض الاحيان تفيد هذه الاصناف في التخلص من الجن المتمكن او المرتبط بسحر قوي ، لان هذا النوع من الجن لا يزول بسهولة عند المعالجين ، فيجب ان تخلق له بيئة محيطة به وتكون مؤذية له لكي تجبره على الفراد تدريجياً، وهذه الاطعمة ستفيد جدا في تلك الحالة والله عز وجل أعلى واعلم



ونعود لقراءة المجموعات ...

المجموعة الاولى : أطعمة واشربة ، ورد فيها صراحة انها تفيد في العلاج من السحر

1 – تمر المدينة 


الدليل : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم : ( من اصطبح بسبع تمرات عجوة لم يضره ذلك اليوم سم ولا سحر ) [ متفق عليه في الصحيحين ]
وقد جاء تخصيص التمر وتحديده بتمر العالية في بعض روايات صحيح مسلم ، وتمر العالية هو تمر يزرع في منطقة معروفة في المدينة المنورة ، يمكن الحصول عليه من اي مقيم هناك ، وأن يرسل بعضاً منه الى المريض 

طريقة الاستعمال : تؤكل السبع تمرات على الريق فور أن يستيقظ الانسان من نومه ، ويكرر هذا كل يوم

المجموعة الثانية : أطعمة و أشربة ورد فيها انها تشفي شفاءاً عاماً من كل مرض بما في ذلك السحر

1 – العسل 


الدليل : قال الله عز وجل عن العسل ( فِيهِ شِفاءٌ لِلنَّاسِ ) 
- وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (الشفاء في ثلاثة شربة عسل وشرطة محجم وكية نار ) 
[ رواه البخاري في صحيحه ] 
- وقال صلى الله عليه وسلم ( إن كان في شيء من أدويتكم خير ففي شرطة محجم ، أو شربة من عسل أو لذعة بنار) [ متفق عليه ]
وروي بإسناد صحيح عن ابن مسعود أنه قال : (عليكم بالشِّفَاءَين: العسل والقرآن )

طريقة الاستعمال : يشرب المريض منه ، أو يأكل منه ، وأما من يكره طعمه ، فيمكن استخدامه في تحلية المشروبات كبديل عن السكر ، وبإذن الله يكون شافياً 

2 – حبة البركة 


الدليل : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم : ( ان في الحبة السوداء شفاء من كل داء ، إلا السام ) 
[ متفق عليه ] 
ومعنى السام : الموت ، والحبة السوداء اسمها العلمي الشونيز ، وهي معروفة عند العطارين والصيادلة في زماننا هذا باسم ( حبة البركة ) 

طريقة الاستعمال : ذكر اهل العلم ضروباً واشكالاً لاستخدامها ، فقد تستخدم على الافراد او مع التركيب ، فتؤكل كما هي لمن يطيق ، وزيتها يسهل الحصول عليه فهو متداول في محال العطارة والصيدليات ، ويمكن استخدام الزيت وشرب نقاط منه ، او وضعه على المشروبات المفضلة لمن لا يطيق طعمه 

3 – السنى والسنوت 


الدليل : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم : (عليكم بالسنى و السنوت ، فإن فيها شفاء من كل داء إلا السام . قيل : يا رسول الله و ما السام ؟ ، قال : الموت ) [ رواه ابن ماجه وصححه الالباني ] 

طريقة الاستعمال : يخلط السنى مع السنوت ويتم طحنهما ، ثم يتم غليهما وشربهما مثل اكثر المشروبات ، وهذه الاعشاب مشهورة عند العطارين 

4 – ماء زمزم 


الدليل :  قال النبي - صلى الله عليه وسلم : ( خير ماء على وجه الأرض ماء زمزم ، فيه طعام من الطعم و شفاء من السقم) رواه الطبراني ، وحسّنه الألباني
وفي الحديث أيضاً : (ماء زمزم لما شرب له ) ، [ رواه احمد ، وصححه الالباني ] 

طريقة الاستعمال : ورد في الحديث الصحيح ان رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يحمل ماء زمزم في الأداوى و القرب و كان يصب على المرضى ، و يسقيهم [ رواه الترمذي ] 

5 – اللبن 


الدليل : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم : ( عليكم بألبان البقر ، فإنها ترم من كل شجر ، و هو شفاء من كل داء ) [ رواه الحاكم ، وحسنه الألباني ]
وفي حديث صحيح : ( ألبانها شفاء و سمنها دواء و لحومها داء ) ، [ حسّنه الألباني ]

طريقة الاستعمال : يداوم الانسان على شرب اللبن البقري بقدر المستطاع 

المجموعة الثالثة : اطعمة واشربة ، قد تفيد في العلاج من وجوه ، لكنها ليست كافية بذاتها

1 - التلبينة [ قد تكون مسكناً للالام ومانعة للحزن ] 


الدليل : عن عائشة رضي الله عنها : أنها كانت تأمر بالتلبينة للمريض وللمحزون على الميت ، وكانت تقول إني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول ( إن التلبينة تجم فؤاد المريض وتذهب ببعض الحزن ) 
[ متفق عليه ] 
التلبينة معروفة ، تكون حساء من الدقيق او النخالة او الشعير 

طريقة الاستعمال : تشرب بمفردها مع تحليتها بالسكر او العسل ، او تشرب بإضافة اللبن عليها ، والطريقة التي وردت في صحيح مسلم بأنها كانت توضع على الثريد ويخلط به ويأكل الناس من الخليط 

2 – السواك 


الدليل : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( السواك مطهرة للفم، مرضاة للرب ) [ رواه ابن حبان ، وصححه الألباني ] 

طريقة الاستعمال : المواظبة على استخدام السواك مفيدة ونافعة ، وذهب بعض الاخوة المغاربة في زماننا هذا ، الى ان طهارة السواك عامة ، وقالوا بإمكانية غلي السواك في الماء ، وشرب ذلك الماء عندما يبرد وكذلك الاغتسال به ، ووجدوا ذلك نافعاً جداً 

وهذا ما وقفنا عليه الى عهد قريب ، وان شاء سنوافيكم بما نعلم حسب الادلة الصحيحة في اقرب وقت ممكن ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رسالة ورؤية موقع بوابات كوم


موقع بوابات كوم يحتوى على كثير من المقالات والدروس في عدة مجالات كالعمل الحر والربح من الانترنت والمجالات التعليمية والصحية والرياضية وكذلك مجال شروحات البرمجة والكثير من التصنيفات المختلفة والتي تُغني من يريد انشاء موقع نموذجى رائد عن طرح الاستفسارات والاسئلة التي تتعلق بعالم الإنترنت كما يتميز موقع بوابات كوم أن له فريقً مهمته هي مراجعة كل المقالات المطروحة عليه ولا يتم نشر أي مقال في حالة كان مكررًا أو عديم الفائدة؛ لذلك أي مقال سوف تجده على موقع بوابات كوم سيقدم لك معلومات هامة كتبها مطورون بارعون في أعمالهم، وراجعها ورائهم فريقًا مميزا متخصصا.




شاهد ايضاً الصحة والدواء
المزيد من الصحة والدواء