بوابات كوم بوابات كوم
random

الشائع

random
random
جاري التحميل ...

نشكرك على تعليقك وسننشرة فور مراجعته

صفة وضوء النبى محمد صلى الله عليه وسلم كأنك تراها

صفة وضوء النبى محمد صلى  الله عليه وسلم كأنك تراها

المقدمة:

كما نعلم أهمية الوضوء فى حياة المسلم فلذلك قام موقع بوابات كوم بجمع بعض الأحاديث الصحيحة ل صفة وضوء النبى محمد صلى  الله عليه وسلم كأنك تراها

(1) يعتبر الوضوء نصف الإيمان :


- روى مسلمٌ عن أبي مالك الأشعري رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :(( الطهور شطرُ الإيمان ))


- عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ "إِذَا تَوَضَّأَ الْعَبْدُ الْمُسْلِمُ أَوْ الْمُؤْمِنُ فَغَسَلَ وَجْهَهُ خَرَجَ مِنْ وَجْهِهِ كُلُّ خَطِيئَةٍ نَظَرَ إِلَيْهَا بِعَيْنَيْهِ مَعَ الْمَاءِ أَوْ مَعَ آخِرِ قَطْرِ الْمَاءِ فَإِذَا غَسَلَ يَدَيْهِ خَرَجَ مِنْ يَدَيْهِ كُلُّ خَطِيئَةٍ كَانَ بَطَشَتْهَا يَدَاهُ مَعَ الْمَاءِ أَوْ مَعَ آخِرِ قَطْرِ الْمَاءِ فَإِذَا غَسَلَ رِجْلَيْهِ خَرَجَتْ كُلُّ خَطِيئَةٍ مَشَتْهَا رِجْلَاهُ مَعَ الْمَاءِ أَوْ مَعَ آخِرِ قَطْرِ الْمَاءِ حَتَّى يَخْرُجَ نَقِيًّا مِنْ الذُّنُوبِ ". رواه مسلم

(3) الوضوء رفعة فى الدرجات :


عن أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( أَلا أَدُلُّكُمْ عَلَى مَا يَمْحُو اللَّهُ بِهِ الْخَطَايَا وَيَرْفَعُ بِهِ الدَّرَجَاتِ ؟ قَالُوا : بَلَى يَا رَسُولَ اللَّهِ , قَالَ : إِسْبَاغُ الْوُضُوءِ عَلَى الْمَكَارِهِ , وَكَثْرَةُ الْخُطَا إِلَى الْمَسَاجِدِ , وَانْتِظَارُ الصَّلاةِ بَعْدَ الصَّلاةِ , فَذَلِكُمْ الرِّبَاطُ , فَذَلِكُمْ الرِّبَاطُ ) رواه مسلم


(4) الوضوء سبيل إلى الجنة :


عن عقبة بن عامر رضى الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم " مَا مِنْ مُسْلِمٍ يَتَوَضَّأُ ، فَيُحْسِنُ وُضُوءَهُ ، ثُمَّ يَقُومُ فَيُصَلِّي رَكْعَتَيْنِ ، مُقْبِلٌ عَلَيْهِمَا بِقَلْبِهِ وَوَجْهِهِ ، إِلَّا وَجَبَتْ لَهُ الْجَنَّةُ "


(5) الوضوء علامة تميز به الأمة يوم القيامة عند ورود الحوض :


عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَتَى الْمَقْبُرَةَ، فَقَالَ: «السَّلَامُ عَلَيْكُمْ دَارَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ، وَإِنَّا إِنْ شَاءَ اللهُ بِكُمْ لَاحِقُونَ، وَدِدْتُ أَنَّا قَدْ رَأَيْنَا إِخْوَانَنَا» قَالُوا: أَوَلَسْنَا إِخْوَانَكَ؟ يَا رَسُولَ اللهِ قَالَ: «أَنْتُمْ أَصْحَابِي وَإِخْوَانُنَا الَّذِينَ لَمْ يَأْتُوا بَعْدُ» فَقَالُوا: كَيْفَ تَعْرِفُ مَنْ لَمْ يَأْتِ بَعْدُ مِنْ أُمَّتِكَ؟ يَا رَسُولَ اللهِ فَقَالَ: «أَرَأَيْتَ لَوْ أَنَّ رَجُلًا لَهُ خَيْلٌ غُرٌّ مُحَجَّلَةٌ بَيْنَ ظَهْرَيْ خَيْلٍ دُهْمٍ بُهْمٍ أَلَا يَعْرِفُ خَيْلَهُ؟» قَالُوا: بَلَى يَا رَسُولَ اللهِ قَالَ: " فَإِنَّهُمْ يَأْتُونَ غُرًّا مُحَجَّلِينَ مِنَ الْوُضُوءِ، وَأَنَا فَرَطُهُمْ عَلَى الْحَوْضِ أَلَا لَيُذَادَنَّ رِجَالٌ عَنْ حَوْضِي كَمَا يُذَادُ الْبَعِيرُ الضَّالُّ أُنَادِيهِمْ أَلَا هَلُمَّ فَيُقَالُ: إِنَّهُمْ قَدْ بَدَّلُوا بَعْدَكَ فَأَقُولُ سُحْقًا سُحْقًا" رواه مسلم


(6) الوضوء سبب لحل عقدة الشيطان :



عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال "يعقد الشيطان على قافية رأس أحدكم إذا هو نام ثلاث عقد يضرب كل عقدة عليك ليل طويل فارقد فإن استيقظ فذكر الله انحلت عقدة فإن توضأ انحلت عقدة فإن صلى انحلت عقدة فأصبح نشيطا طيب النفس وإلا أصبح خبيث النفس كسلان" أخرجه البخارى


(7) الوضوء سبيل للتحلى يوم القيامة :



عن هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قال: سَمِعْتُ خَلِيلِي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: "تَبْلُغُ الْحِلْيَةُ مِنَ الْمُؤْمِنِ، حَيْثُ يَبْلُغُ الْوَضُوءُ " رواه مسلم


(8) المؤمن هو الذى يحافظ على الوضوء :



عن ثوبان رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم"اسْتَقِيمُوا وَلَنْ تُحْصُوا وَاعْلَمُوا أَنَّ خَيْرَ أَعْمَالِكُمْ الصَّلَاةُ وَلَا يُحَافِظُ عَلَى الْوُضُوءِ إِلَّا مُؤْمِنٌ" رواه ابن ماجه




صفة الوضوء


كان من هدى النبى صلى الله عليه وسلم الوضوء لكل صلاة فى غالب أحيانه :

عَنْ أَنَسٍ ـ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ـ قَالَ: كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَتَوَضَّأُ عِنْدَ كُلِّ صَلَاةٍ، قُلْتُ: كَيْفَ كُنْتُمْ تَصْنَعُونَ؟ قَالَ: يُجْزِئُ أَحَدَنَا الْوُضُوءُ مَا لَمْ يُحْدِثْ) رواه البخارى

وكذلك صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه صلى الصلوات الخمس بوضوء واحد .

من حديث بريدة : كان النبي صلى الله عليه وسلم يتوضأ عند كل صلاة فلما كان يوم الفتح صلى الصلوات بوضوء واحد فقال له عمر : إنك فعلت شيئا لم تكن تفعله ، فقال : عمدا فعلته . رواه مسلم


- وإختلف العلماء هل النيةُ شرط فى صحة الوضوء أم لا ؟

فذهب الشافعى ومالك وأحمد وأبو ثور وداود وإسحاق والليث وأبوعبيد إلى أنها شرط 
وذهب أبو حنيفة والثورى إلى أنها ليست بشرط

والنية محلها القلب دون اللسان والتلفظ بها بدعة .

ويستحب التسمية عند الوضوء .

عــن أبـي هـريـرة رضـي الله عنـه قال: قـال رسول الله صــلى الله عليـــه و سلم :  "لا وضـوء لـمـن لم يـذكـر اسم الله عليـه " أخرجة أبو داود

وكان النبى صلى الله عليه وسلم يتوضأ مرة مرة ومرتين مرتين وثلاثاً ثلاثاً .

بمعنى أن النبى صلى الله عليه وسلم توضأ فغسل بعض أعضائه   مرة وفى أحيان أخرى غسل أعضائه مرتين وفى بعض الأحيان غسل بعض أعضائه ثلاث مرات .

* ومن الأحاديث التى ذكرت صفة وضوء النبى صلى الله عليه وسلم :


- عن حمران مولى عثمان بن عفان أنه رأى عثمان بن عفان دعا بوضوء فأفرغ على يديه من إنائه فغسلهما ثلاث مرات ثم أدخل يمينه في الوضوء ثم تمضمض واستنشق واستنثر ثم غسل وجهه ثلاثا ويديه إلى المرفقين ثلاثا ثم مسح برأسه ثم غسل كل رجل ثلاثا ثم قال رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يتوضأ نحو وضوئي هذا وقال من توضأ نحو وضوئي هذا ثم صلى ركعتين لا يحدث فيهما نفسه غفر الله له ما تقدم من ذنبه ) أخرجه البخارى

- ونستخرج من أحاديث النبى صلى الله عليه وسلم الصحيحة كيفية الوضوء الصحيح كما كان يفعل رسول الله صلى الله عليه وسلم :

- البدء بغسل الكفين .

- ثم المضمضة : هى غسل الفم وتحريك الماء فيه .

- الإستنشاق : هو إيصال الماء داخل الأنف وجذبه بالنفس إلى أقصاه .

- غسل الوجه :وحدُ الوجه من منحنى الجبهة من الرأس أو من منابت الشعر المعتاد إلى ما انحدر من اللحيين والذقن طولاً ومن الأٌذن إلى الأُذن عرضاً .

- وكان صلى الله عليه وسلم يُخلل لحيته : عن عثمان رضى الله عنه ((أن النبى صلى الله عليه وسلم كان يُخللُ لحيتهُ)) أخرجه الترمذى .

- غسل اليدين إلى المرفقين : 

- والمرفقان : موصل الذراع إلى العضد .

وكان صلى الله عليه وسلم يخلل أصابعه :

قال صلى الله عليه سلم : ( إذا توضأت فخلل الأصابع ) أخرجه أبو داود

وكان صلى الله عليه وسلم يدلك ذراعيه :فعن عبدالله بن زيد رضى الله عنه : ( أنه صلى الله عليه وسلم أوتى بثلثى مد فتوضأ فجعل يدلك ذراعيه ) أخرجه ابن خزيمة

وكان صلى الله عليه وسلم يمسح جميع رأسه .

وكان صلى الله عليه وسلم يمسح على العمامة وحدها فى بعض الأحيان .

وكان صلى الله عليه وسلم يمسح بأذنيه مع مسح الرأس .

وأخيراً غسل الرجلين إلى الكعبين .

وكان يحذر النبى صلى الله عليه وسلم أصحابه من التهاون فى غسلهما إلى الكعبين ويقول ( ويلٌ للأعقاب من النار ) أخرجه البخارى

رسالة ورؤية موقع بوابات كوم

موقع بوابات كوم يحتوى على كثير من المقالات والدروس في عدة مجالات كالعمل الحر والربح من الانترنت والمجالات التعليمية والصحية والرياضية وكذلك مجال شروحات البرمجة والكثير من التصنيفات المختلفة والتي تُغني من يريد انشاء موقع نموذجى رائد عن طرح الاستفسارات والاسئلة التي تتعلق بعالم الإنترنت كما يتميز موقع بوابات كوم أن له فريقً مهمته هي مراجعة كل المقالات المطروحة عليه ولا يتم نشر أي مقال في حالة كان مكررًا أو عديم الفائدة؛ لذلك أي مقال سوف تجده على موقع بوابات كوم سيقدم لك معلومات هامة كتبها مطورون بارعون في أعمالهم، وراجعها ورائهم فريقًا مميزا متخصصا.

عن الكاتب

Ahmed Khalifa

التعليقات


جميع الحقوق محفوظة

بوابات كوم