أسباب وعلاج رائحة الفم الكريهة

أسباب وعلاج رائحة الفم الكريهة

المقدمة: 

مما لا شك فيه أن رائحة الفم الكريهة تسبب الإزعاج والمواقف المحرجة لكل من يعاني من تلك المشكلة، فإذا كنت تستخدم مزيلات الرائحة كمضغ اللبان، أو مضمضة الفم، أو حلوى النعناع فستجد أنها ما هي إلا مزيلات مؤقتة وتعود رائحة الفم الكريهة مرة أخرى، إذن عليك بمعرفة المسببات الحقيقية لتلك الرائحة حتى تستطيع الحصول على العلاج المناسب، تعرف معنا في هذا المقال عن أهم أسباب وطرق علاج رائحة الفم الكريهة.


1- عدم العناية بنظافة الأسنان:


تظل بقايا الطعام في الفم وبين الأسنان والضروس مما ينتج عنه رائحة الفم الكريهة واللسان أيضًا فهو مركز لإنتاج تلك الروائح بسبب تراكم البكتيريا والطفيليات عليه؛ لذا عليك بالانتظام في غسل الاسنان بالفرشاة والمعجون صباحًا ومساءًا واستخدام الخيط الطبي لتنظيف ما بين الأسنان مرة يوميًا.

2- التدخين:


تدخين جميع أنواع التبغ مسبب رئيسي لرائحة الفم الكريهة كما أثبتت الأبحاث أن المدخنون أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بسرطان اللثة واللسان.

3- جفاف الفم:


إذا كان الحلق والفم جاف باستمرار فإن هذا ينتج عنه رائحة غير محببه للفم، فاللعاب يسهم في تنظيف الفم وتطهيره من البكتيريا التي تسبب رائحة سيئة للفم، وفي بعض الأحيان ترجع مشكلة الجفاف لخلل في الغدد اللعابية أو بعض الأمراض كداء السكري.

4- نوعية الأطعمة:


بعض الأطعمة لها رائحة نفاذة تبقى في الفم والنفس حتى بعد أكلها بعدة ساعات مثل الثوم والبصل والتوابل القوية أو مشروبات مثل القهوة والكحول، فبعد أن يتم هضمها فإنها تمر في مجرى الدم إلى الرئتين وتؤثر على رائحة النفس.

5- بعض أنواع الأدوية:


بعض الأدوية لها رائحة نفاذة تظهر في رائحة الفم وبعد هضمها ومرورها بالرئتين تظهر رائحتها في النفس، وأحيانًا تظهر رائحتها في البول ورائحة العرق أيضًا.

6- مسببات مختلفة:


بعض الظروف الصحية التي يتعرض إليها الفرد مثل المشاكل النفسية، أو إضرابات الهرمونات، أو بعض أنواع السرطانات، أو أمراض المعدة كارتجاع المريء، ممكن جدًا أن تكون من أسباب رائحة الفم الكريهة.



• يتحتم على كل فرد استخدام الفرشاة والمعجون صباحًا ومساءًا وبعد كل وجبة تترك أثر لرائحة الفم مع الاهتمام بتفريش اللسان الحامل للبكتيريا جيدًا، وأيضًا استخدام الخيط الطبي لتنظيف من بين الأسنان والضروس، استخدام الغسول المطهر كمضمضة مرتين أسبوعيًا للتطهير، أحتفظ في حقيبة يدك بزجاجة سبراي للفم برائحة المنتول.

• الذهاب إلى طبيب الأسنان مرة كل 6 أشهر لعمل إزالة للجير المتراكم المسبب الرئيسي للتسوس والمسبب أيضًا لرائحة الفم الكريهة.

• الحفاظ على الفم رطب دائمًا عن طريق شرب السوائل أو مضغ اللبان، فعادة ما نجد الفم رائحته كريهة في الصباح نتيجة فتح الفم أثناء النوم أو قلة إفراز اللعاب، مما يسمح للبكتيريا والفطريات بالتكاثر.

• مضغ العلكة بنكهات قوية كالنعناع والقرفة، فاللبان ليس مجرد تغطية لرائحة الفم ولكن بعض الأنواع منه الخالية من السكر لها القدرة على القضاء على الرائحة لفترة طويلة.

• الإقلاع عن التدخين والكحول المسببين الرئيسيين للكثير من الأمراض والسرطانات وأيضًا رائحة الفم الكريهة.

• إذا كنتم تعانون من مشكلات في اللثة كالالتهابات، أو وجود جيوب دموية أو صديدية، أو تسوس أو ثقوب في الأسنان فيجب على الفور الذهاب لطبيب الأسنان لمعالجة المشكلات التي تسبب الرائحة النفاذة الكريهة للفم.

• معالجة الأمراض التي ينتج عنها رائحة الفم الكريهة مثل ارتجاع المريء، أو قرح المعدة، أو وجود تخمر وعسر هضم في الأمعاء، وقد يصل الأمر إلى قصور في الكبد والكلى.

رسالة ورؤية موقع بوابات كوم


موقع بوابات كوم يحتوى على كثير من المقالات والدروس في عدة مجالات كالعمل الحر والربح من الانترنت والمجالات التعليمية والصحية والرياضية وكذلك مجال شروحات البرمجة والكثير من التصنيفات المختلفة والتي تُغني من يريد انشاء موقع نموذجى رائد عن طرح الاستفسارات والاسئلة التي تتعلق بعالم الإنترنت.

كما يتميز موقع بوابات كوم أن له فريقً مهمته هي مراجعة كل المقالات المطروحة عليه ولا يتم نشر أي مقال في حالة كان مكررًا أو عديم الفائدة؛ لذلك أي مقال سوف تجده على موقع بوابات كوم سيقدم لك معلومات هامة كتبها مطورون بارعون في أعمالهم، وراجعها ورائهم فريقًا مميزا متخصصا.




شاهد ايضاً الصحة والدواء
المزيد من الصحة والدواء