كيف تعاقب طفلك دون ايذائه نفسيا وجسديا؟

كيف تعاقب طفلك دون ايذائه نفسيا وجسديا؟

المقدمة: 


كثيرا ما يضطرنا أطفالنا لمعاقبتهم نتيجة لتصرف خاطئ من قبلهم أو تكرار لفظ سئ مما يستوجب موقف صارم وحازم من طرف الوالدين.

ومما هو جدير بالذكر أن الطفل لا يدرك معنى كلمة عقاب ولا يتقبل هذا السلوك اطلاقا مما يجعله طفل كاذب يحاول دائما أن يفلت من عقابك, فمثلا ان أخبرت طفلك بأنك سوف تقوم بضربه اذا بعثر ألعابه ثانية, هنا سيكون شغل الطفل الشاغل هو كيفية الهروب من الأذى البدني والنفسي الذي سيناله منك دون التفكير في سبب العقاب الأساسي .

ومن هنا يمكننا القول بأن طريقة #العقاب الخاطئة تولد طفلا مهزوزا كاذبا ومخادعا يفكر في خداعك طوال الوقت حتى يهرب من ايذائك له, وقد يصل بنا الأمر الى طفل يبغض تصرفاتك ويكرهك ولا يتعامل معك الا لانك والده او والدته ليس أكثر من ذلك.

لذلك من الواجب عليك ادراك أن العقاب ما هو الا وسيلة للتقويم وتعديل السلوكيات الخاطئة التي قد يقوم بها طفلك ولكنه ليس أساس للتربية السليمة, ويجدر بك أن تعلم كيفية التأهيل النفسي لطفلك قبل الاقبال على معاقبته.

كيفية التأهيل النفسي للطفل:


هل سألت نفسك من قبل لماذا يتصرف أبني هكذا ؟.

لا داعي لمزيد من التفكير ,حيث أن الاجابة سهلة ومنطقية وهي لأنه لا يعرف الطريقة الصحيحة للتصرف السليم , لذا عليك بتوضيح الطريقة السليمة التي يجب أن يتصرف بها أبنك عن طريق تأهيلك النفسي له حتى يتقبل منك كامل توجيهاتك.

اصنع علاقة قوية بينك وبينك طفلك من خلال مشاركته في أنشطته المفضلة سواء كانت لعب أو قراءة أو ممارسة الرياضة , وعليك باحتواءه واحتضانه حتي يستطيع أن يفرغ نشاطه بطريقة ايجابية.

احرص على أن تكون قريبا من طفلك حتى يمكنك فهم تصرفاته والعمل على تقويمها عند الحاجة لذلك, فكلما كنت أكثر قربا من طفلك كلما استطعت ضبط انفعالاته وسلوكياته.

اذا قمت برفض طلب ما لطفلك فعليك أن تبرر سبب الرفض حتى لا يشعر أنك متعنت معه ومن هنا سيدرك الفرق بين #السلوك السليم والخاطئ.


اقرأ أيضا:

مرض التوحد هل هو إعاقة ذهنية أم اضطراب نفسي؟
تمارين ذهنية لتطوير القدرات العقلية وتحسين معدل ذكاء الطفل وتنميته بشكل ملحوظ في غضون أسابيع قليلة
ملف شامل عن تأخر الكلام عند الأطفال

كيف تعاقب طفلك دون ايذائه
نفسيا وجسديا؟


كيف تعاقب طفلك دون ايذائه نفسيا وجسديا؟

العقاب هو احدى مراحل تعديل السلوك وتقويمه كما ذكرنا سابقا , ويقصد به حرمان الطفل من احدى المحفزات التي تؤثر عليه, ولن يحصل الطفل على هذا الحافز الا بالقيام بالسلوك المطلوب , ويجب التنبيه على ألا نلجأ للعقاب الجسدي اطلاقا.

الاطار الزمني للعقاب:


بداية يمكنك تحديد فترة العقاب الزمنية تبعا لقدرة تحمل #الطفل, ثم تقوم بزيادة الاطار الزمني تدريجيا مع التذكير و التأكيد على سبب حرمان الطفل ومعاقبته .

ويجب ألا تغفل عن أنك اذا قمت بوعد الطفل بمكافأة ما أو بعقاب معين عليك بتنفيذ ما وعدت به حتى يتأكد الطفل من مصداقيتك معه وثقته فيك وفيما تقول.

العقاب الوهمي الوسيلة الأمثل لتقويم السلوك:


نقصد بالعقاب الوهمي حرمان الطفل من شئ لا يمتلكه من الأساس من خلال خلق حالة وهمية من العقاب دون أي أذى يلحق بالطفل.

فمثلا اذا قام الطفل بتصرف خاطئ وجب معاقبته عليه فلا تعنفه أو تضربه بل أخبره أنه محروم من الخروج اليوم الى النادي مثلا مع العلم أنك لم تنوي الذهاب الى النادي أو الي أي مكان آخر, أنت فقط قمت بخلق هذه الحالة وهي الحرمان من الخروج لمعاقبته وذلك سيفي بالغرض.

متى يمكننا معاقبة الطفل؟


توقيع #العقاب الوهمي على الطفل يعتمد على تكرار الفعل عمدا لثلاث مرات متتالية.

فعندما يرتكب الطفل الخطأ لأول مرة نقوم بالتعامل معه بهدوء ولطف , والعمل على توضيح الخطأ بالحوار وتعليم الطفل السلوك الحسن عوضا عن ذلك.

مع تكرار الطفل لنفس الخطأ للمرة الثانية يجب التحدث مع الطفل لنفهم سبب تكرار الفعل , ثم نأخذ منه وعدا بعدم تكراره مرة ثانية وعليك أن تخبره أن هذا بمثابة إتفاق بينكما وعليه الإلتزام معك.

اذا تكرر الفعل لثالث مرة يتم #العقاب لأنه بذلك خالف وعده معك وفي هذه الحالة يجب أن تكون نبرة صوتك أكثر حدية وتخبره أنك غاضب منه لأنه كرر التصرف الخاطئ ولم يلتزم بالاتفاق المبرم بينكما وهذا دليل على أنه عديم المسئولية لذلك أنت ترفض الحديث معه.

كن دائم التأكيد أن السبب الرئيسي لغضبك هو عدم التزامه بوعده معك أكثر من السلوك نفسه, لأن الخطأ السلوكي وقتي أما الالتزام بالوعد أبدي , فأنت بذلك تصنع شخص صاحب كلمة وعلى قدر من المسئولية.

يعتقد بعض الناس أن تلك الوسائل في العقاب لا تجدي نفعا وأنه لابد من العقاب الجسدي الشديد , اذا نظرنا للأمر من خلال هذا المنظور سنصل الى نتيجة واحدة وهي أنك يمكنك معاقبة #الطفل جسديا في صغره ولكن ما هو تصرفك عندما يكبر ويصبح أكثر قوة وتصبح أنت أكثر ضعفا هل تستطيع تقويمه حينها؟.

اعلم جيدا أن الايذاء الجسدي لا يجدي نفعا في التربية بل سينتج عنه شخص قاسي مريض نفسيا تعلم البطش والظلم من أبويه.

وفي النهاية أذكرك بما قيل عن معلم البشرية سيدنا محمد صل الله عليه وسلم أنه لم يبطش قط.

رسالة ورؤية موقع بوابات كوم


موقع بوابات كوم يحتوى على كثير من المقالات والدروس في عدة مجالات كالعمل الحر والربح من الانترنت والمجالات التعليمية والصحية والرياضية وكذلك مجال شروحات البرمجة والكثير من التصنيفات المختلفة والتي تُغني من يريد انشاء موقع نموذجى رائد عن طرح الاستفسارات والاسئلة التي تتعلق بعالم الإنترنت.

كما يتميز موقع بوابات كوم أن له فريقً مهمته هي مراجعة كل المقالات المطروحة عليه ولا يتم نشر أي مقال في حالة كان مكررًا أو عديم الفائدة؛ لذلك أي مقال سوف تجده على موقع بوابات كوم سيقدم لك معلومات هامة كتبها مطورون بارعون في أعمالهم، وراجعها ورائهم فريقًا مميزا متخصصا.




شاهد ايضاً الطفل
المزيد من الطفل